الخساير النفسية مبتتحسبش

الخسائر النفسية اللي بتحصل في مواقف الظلم مبتتحسبش..لأسباب كتيرة الناس مبتحاولش تحسبها..من ضمنها، كطريقة دفاعية علشان تحمي نفسها من حقيقة إنها ظُلِمت و إنها لسه مستمرة في نفس الوضع..

محاولة حسابها بتكون كمان أصعب لو كانت الخساير النفسية في مشاعر و معاني كانت لسه هتُكتسَب لأول مرة و صاحبها مكنش يعرف إنه على وشك يذوقها و يبقى إنسان تاني..بالتالي إزاي هيعتبرها خسارة و هو ميعرفهاش أصلا؟! إزاي هيخسر حاجة مكنش مستني يكسبها؟!

عدم الاعتداد بالخساير النفسية هو واحد من الأسباب اللي بتخليني أفهم ليه لازم أوقات الإنسان يُبتَلى ابتلاء مادي واضح بشكل مينفعش يتجاهله أو يهرب منه..
علشان الابتلاء ده هو اللي هيخليه يقف، و يحس و يحسب كل الخساير، كلها، النفسية و المادية، القديمة و الجديدة..
إدراك هائل يستحيل معاه الاستمرار في الوضع الظالم.. لمن كان له قلب..

علشان كدا بقيت بشوف إن الحكمة من الابتلاءات واسعة لا نحيط بها..و إنها مش دايما عقاب..لكن أوقات ممكن تكون طوق النجاة لواحد بيغرق بقاله زمن و مش عارف إنه بيغرق..لولاها كان عرف إنه بيغرق مع اخر نفس له في الحياة..

الخساير النفسية لازم تتحسب..

Advertisements
This entry was posted in غير مصنف. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s